إصابة بالغة لفان دايك بسبب حارس إيفرتون

إصابة بالغة لفان دايك بسبب حارس إيفرتون

وكالات

صدمة جديدة تعرض لها فريق ليفربول، بعد الإصابة القوية التي تعرض لها مدافعه القوي فيرجيل فان دايك، خلال المباراة أمام إيفرتون، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الخامسة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، لكرة القدم.

وتقدم ليفربول بهدف مبكر في المباراة عبر مهاجمه السنغالي المميز ساديو ماني، في الدقيقة الثالثة، وعند الدقيقة 19 نجح إيفرتون في إدراك التعادل في مباراة «ديربي ميرسيسايد» بضربة رأسية متقنة وقوية، بعد عرضية رائعة من الكولومبي المتألق في صفوف إيفرتون خاميس رودريجيز.

واضطر الجهاز الفني لفريق ليفربول، بقيادة الألماني يورجن كلوب، لإجراء تغيير مبكر في الدقيقة السادسة من عمر المباراة، نتيجة إصابة المدافع القوي فيرجيل فان دايك، بعد تدخل عنيف وقوي من الحارس الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد.

وأشرك يورجن كلوب، لاعبه جو جوميز بدلاً من فان دايك، الذي خرج من الملعب وهو لا يستطيع السير بشكل جيد مستنداً على طبيب الفريق.

ولم يحتسب الحكم ركلة جزاء في اللعبة كما لم يشر بأي مخالفة على حارس المرمى المتهور بيكفورد، بعد تدخله العنيف جداً على فان دايك.

وكتبت شبكة «سكاي سبورتس» العالمية في تحليلها على المباراة، أن الحكم كان يجب أن يشهر البطاقة الحمراء فوراً في وجه بيكفورد بسبب التدخل العنيف على فان دايك.

ولكن وفقاً لتقارير إنجليزية، فإن حكم المباراة مايكل أوليفر وطاقمه المساعد، بمن فيهم طاقم حكام الفيديو، قرروا احتساب حالة تسلل ضد فان دايك، في اللعبة التي تعرض فيها للإصابة مع بيكفورد، وبالتالي رفضوا احتساب ركلة جزاء لصالح ليفربول، كما رفض الحكم معاقبة بيكفورد.

وشنت جماهير نادي ليفربول حملة عنيفة من الانتقادات والهجوم على حكم المباراة، بعد الكرة المشتركة بين بيكفورد وفان دايك، مؤكدين أن الحكم كان يجب أن يشهر فوراً البطاقة الحمراء في وجه الحارس المتهور، الذي ربما كان من الممكن أن يقضي عبر هذا التدخل على مستقبل المدافع الهولندي لفترة طويلة.

وينتظر أن يخضع فان دايك لفحوصات طبية في الساعات المقبلة لتشخيص طبيعة إصابته والفترة التي سيبتعد خلالها عن مباريات فريق ليفربول.

زر الذهاب إلى الأعلى