تألق خاميس مع إيفرتون يثير استياء ريال مدريد من زيدان

تألق خاميس مع إيفرتون يثير استياء ريال مدريد من زيدان

وكالات

كانت انطلاقة خاميس رودريجيز، لاعب إيفرتون، في الدوري الإنجليزي رائعة، مسجلاً 3 أهداف وصناعة مثلهما خلال 5 مباريات، وهذا كان مفاجأة ريال مدريد، وشعر بعض من مديري النادي الملكي بالاستياء من تعامل زين الدين زيدان، مدرب الريال مع قضية خاميس، ولاعبين آخرين مثل نفسه، الذي يمكن أن يشارك لأول مرة مع توتنهام هوتسبير الأحد المقبل، وكذلك ريجيليون، أو سيبايوس مع أرسنال، كل هذا كان مفهومًا داخل المرينجي (باستثناء بيل) أنهم لاعبين يمكنهم الاستفادة منهم.

وكانت انطلاقة خاميس هي التي اشعلت الأجواء، ووصفت الصحافة الإنجليزية الموقف بعنوان (سرقة القرن)، في إشارة إلى الصفقة الكبيرة التي أبرمها الفريق الذي يدربه كارلو أنشيلوتي، بل وصل الجدل إلى تغيير أداءه المذهل مع منتخب كولومبيا، حيث أردف كيروش مدرب منتخب بلاده، قائلاً: «في إيفرتون يلعب كما نلعب هنا، بحرية كاملة، وفي مركزه، المكان الذي يتوافق معه منذ تألقه مع بورتو»، في إشارة منه للمركز رقم 10.

صفقة رودريجيز كلفت إيفرتون 25 مليون يورو، ولكن هناك شكوك حول هذا الرقم، في ظل تصريحات أمين خزينة نادي بنفليلد، أحد الفرق الأرجنتينية والتي لديها حق في أخذ نسبة من صفقة خاميس نظرًا لنشأتهم معهم.

وأردف إيجانسيو أوزكيوزا، قائلاً: «الصفقة تمت وكأنه لاعب بدون أي تكلفة، الناديين أجروا مشاورتهم (ريال مدريد وإيفرتون) وأخبرونا بعدم حصول بنفيلد على أي نقود مقابل حق التضامن». هذا الأمر لم يتم تأكيده بأي شكل من قبل النادي الملكي، الذي كان مجبرًا على تخفيض نفقات رواتبه بشكل عاجل، وحينها كان خاميس يتقاضى 10 ملايين يورو في الموسم الواحد.

المؤكد أن كل تألق للاعب الكولومبي، يذكر مكاتب البرنابيو بوجود الأشخاص التي كانت تدعي بأنه لاعب يمكن الاستفادة منه بشكل كبيرة، وخلال شهر فقط، ظهر في التشكيلة المثالية بعد فترة الوباء، والتشكيلة الأفضل للصفقات المنتقلة في هذا الصيف إلى أندية البريميرليج، بل كان نجم مباراة توتنهام ووست بروميتش، وكريستال بالاس وبرايتون، ليس هذا فقط، بل كان مرشحًا لجائزة لاعب شهر سبتمبر، مما يجعل أهداف خاميس ضغطًا زائدًا على زيدان، المدرب الذي لم ينجح في استخراج أفضل أداء من الكولومبي.

زر الذهاب إلى الأعلى