رسالة حادة من الاتحاد الإنجليزي إلى ليفربول ومانشستر يونايتد

رسالة حادة من الاتحاد الإنجليزي إلى ليفربول ومانشستر يونايتد

وكالات

لن يكون الأمر سهلاً على نادي ليفربول ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزيين إذا أرادا تنفيذ مشروع «الصورة الكبيرة»، والذي يهدف إلى تغيير جميع الأسس المعروفة لكرة القدم الإنجليزية في السنوات الأخيرة.

وعلى الرغم من حقيقة أنهم في نقطة أولية للغاية في المفاوضات، وفقدان العديد من الأطراف لقبول جميع التغييرات، فقد خرج العديد من المنتقدين بالفعل لإدانة الخطة الجديدة التي يهدف يقودها كل من ليفربول ومانشستر يونايتد، وأبرز المعارضين لهذا المشروع كان كل من الحكومة الإنجليزية والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وأيضا بعض الفرق من الدوري الإنجليزي الممتاز نفسه.

لكن لم يكن أي منها قاسياً مثل جريج كلارك، رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الذي أرسل هذا الصباح رسالة إلى أعضاء اتحاد الكرة، يذكرهم فيها بالعمل الذي قام به الاتحاد. وهذا يعني القدرة على استخدام حق النقض ضد الفرق التي تشارك في بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج».

وتنص رسالة جريج كلارك، على النحو التالي: «يقع على عاتق الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مسؤولية اتخاذ قرار بشأن المسابقات في إنجلترا – بما في ذلك أي مسابقات مقترحة جديدة – كما أنه مسؤول أيضًا عن الترخيص، من خلال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، للعب في أوروبا. دعونا نواصل العمل معًا لتحديد ما هو الأفضل لكرة القدم الإنجليزية. بالحوار بين جميع اللاعبين. هناك أكثر من اقتصاديات في رياضتنا. التغييرات يجب أن تفيد الأندية والمشجعين واللاعبين، فهي ليست فقط توازن اقتصادي».

جدير بالذكر أنه اليوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر 2020، اجتمعت فرق الدوري الإنجليزي الممتاز فيما بينها حيث سيتم عرض ومناقشة مشروع «الصورة الكبيرة» الذي أحدث ضجة كبيرة في إنجلترا والذي اقترحه كل من نادي ليفربول ونادي مانشستر يونايتد.

ويتضمن هذا المشروع تقليص عدد الفرق المشاركة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز من 20 فريقاً إلى 18 فريقاً، وإلغاء بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وبطولة درع الاتحاد الإنجليزي، بالإضافة إلى هبوط المركز السادس عشر في الدوري الإنجليزي الممتاز وتصعيد الفريق صاحب المركز الثالث في الدوري الإنجليزي القسم الثاني، بدلاً من التصفيات الحاليةن وإنشاء دوري كرة قدم للسيدات.

زر الذهاب إلى الأعلى