المنتخب المغربي يواجه اليوم السبت نظيره الإيفواري في بروفة جديدة تحضيراً لـ”الكان”

يحل المنتخب المغربي، مساء اليوم السبت، ضيفا على نظيره الكوت ديفوار، ضمن مباراة ودية تندرج في إطار استعدادات الطرفيْن لنهائيات كأس أمم أفريقيا التي ستُقام في ساحل العاج بداية السنة المقبلة.

ويهدف الناخب الوطني، وليد الركراكي إلى ترسيخ أفكاره التكتيكية والفنية من خلال هذا اللقاء، فضلاً عن الرفع من درجة التناغم بين اللاعبين وإعطاء الفرصة لبعض الأسماء التي لم تُشارك رفقة “أسود الأطلس” فيما سبق.

ولن يستفيد المنتخب المغربي من خدمات اللاعبيْن حكيم زياش وسفيان أمرابط، اللذيْن يعانيان من الإصابة، بينما تحضر العديد من الأسماء الجديدة، على غرار متوسط الميدان أمير ريتشاردسون.

واختار الركراكي إجراء هذه المقابلة بمدينة أبيدجان الإيفوارية، قصد الاستئناس بالأجواء والمناخ السائد هناك، استعدادا لخوض نهائيات “الكان” في أرض الفيلة شهر يناير المقبل.

وتُقام المباراة انطلاقاً من السادسة مساءً بالتوقيت المغربي (غرينيتش +1)، على أرضية ملعب “فيليكس هوفويت بواني”، وسط حضور جماهيري من المرتقب أن يكون غفيراً.

يُشار إلى أن المنتخب المغربي وقع في المجموعة السادسة ضمن نهائيات كأس أمم أفريقيا، إلى جانب منتخبات زامبيا وتنزانيا ثم الكونغو الديمقراطية.

زر الذهاب إلى الأعلى