جدل تحكيمي يرافق الدوريات العالمية وآخرها “لا ليغا” بعد مباراة ريال مدريد وفالنسيا

عاد موضوع التحكيم الرياضي إلى الواجهة، في مجموعة من الدوريات العالمية، ومن بينها الدوري الإسباني، الذي شهد يوم أمس السبت، جدلا في اللقاء الذي حُسم بنتيجة التعادل (2-2)، بين ريال مدريد وفالنسيا، ضمن منافسات الجولة الـ27 من “الليغا”.

إعلان

وكان النادي الملكي قد سجل الهدف الثالث، بعد أن كان متعادلا (2-2)، لكن الحكم أشار إلى أنه أطلق صافرة النهاية قبل وضع الكرة في الشباك، وهو ما أثار اعتراضات لاعبي ريال مدريد بشدة.

وتوجه مسجل الهدف جود بيلينغهام، نحو حكم المباراة للاعتراض على إلغاء الهدف، ليشهر هذا الأخير في وجهه البطاقة الحمراء، مما أدى إلى إثارة جدل بخصوص الوضع التحكيمي في الدوري الإسباني.

ويمتد الجدل التحكيمي ليشمل مجموعة من الدوريات العالمية، ومن بينها البطولة الاحترافية، التي تعرف تواتر احتجاجات الأندية الكروية والجماهير على قرارات التحكيم في الفترة الأخيرة، وهو الأمر الذي جعل العصبة الاحترافية لكرة القدم تدرس إمكانية الاعتماد على حكام أجانب لقيادة بعض المباريات المهمة.

وفي هذا الصدد تفكر العصبة الاحترافية في الموافقة على الطلب الذي تقدمت به عدة أندية في وقت سابق، والذي يتعلق باعتماد حكام أجانب، وذلك بغية امتصاص غضب الفرق والجماهير، من الأخطاء التحكيمية الكثيرة التي باتت تعرفها مباريات البطولة.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى