الشرعي: “إنجازات المنتخب الأولمبي جلبت فرحة كبيرة للشعب المغربي.. شكرا لكم على تكليفي بشرف تمثيل وطننا على الساحة العالمية”

نوه الإطار الوطني عصام الشرعي، بالفترة التي قضاها رفقة المنتخب الوطني الأولمبي، والتي اختتمها بالتتويج بلقب كأس أمم أفريقيا لأقل من 23 سنة.

إعلان

وقال الشرعي في أول تعقيب له منذ إقالته من تدريب المنتخب المغربي خلال الأسبوع الماضي: “فخور جدًا وممتن للفرصة التي أتيحت لي لخدمة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تحت إشراف الرئيس فوزي لقجع، وذلك كمدرب للفريق الأولمبي الوطني خلال لحظة تاريخية“.

وأضاف: “إن الإنجازات الجماعية، بما في ذلك التأهل للألعاب الأولمبية والفوز بكأس الأمم الأفريقية الأولى في المغرب، جلبت فرحة كبيرة للشعب المغربي“.

وتابع المدرب السابق للمنتخب الأولمبي المغربي: “أتقدم بخالص الشكر إلى طاقمي الفني المتفاني، وإلى لاعبينا الاستثنائيين وكذلك إلى الطاقم الطبي والإداري الذي دعم هذه الرحلة. تحت قيادة كريس فان بويفيلدي، وأعرب عن امتناني لتوجيههم وقيادتهم، والتي كانت ضرورية في تشكيل استراتيجيتنا ونهجنا“.

واختتم الشرعي تدوينته قائلا: “أقدم شكرا خاصا لجميع المغاربة الذين دعمونا خلال هذه الفترة. لقد كان شغفهم وحماسهم ودعمهم الذي لا يتزعزع مصدر إلهام لنا جميعًا. آمل أن تشكل هذه الخطوة التاريخية وهذه المنهجية وهذه الحالة الذهنية المنتصرة التي حققناها معًا خطوة إلى الأمام لتحقيق إنجازات أكبر للأجيال القادمة من لاعبي كرة القدم المغاربة. شكرا لكم على تكليفي بشرف تمثيل وطننا على الساحة العالمية“.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى