عبقار لـ”البطولة”: “كانت لحظات صعبة بعد الإقصاء من ‘الكان’ وكأس أفريقيا القادمة نريدها أن تبقى في المغرب”

عاد الدولي المغربي عبد الكبير عبقار، للحديث عن إقصاء المنتخب المغربي من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا 2023 “توتال إنرجيز”، مؤكدا أن هدف النخبة الوطنية هو تحقيق لقب النسخة القادمة، المقررة بالمملكة المغربية.

إعلان

وقال عبقار في حوار خاص مع “البطولة”: “الحمد لله قضيت الموسم الأول رفقة الفريق الثاني لألافيس، ثم لعبت رفقة الفريق الأول. بعد المباريات الودية رفقة النادي، ووصول المدرب لويس غارسيا الذي وضع ثقته في، مرت الأمور بشكل جيد”.

وأردف: “طموحي كان هو الوصول للفريق الأول لديبورتيفو ألافيس، واللعب في ‘الليغا’، لأنك تلعب في مستوى كبير، والآن هدفي هو التطور أكثر”.

وعن استدعائه لأول مرة للانضمام إلى المنتخب، قال: “جاء الاستدعاء من طرف المدرب وليد الركراكي. هذا يبقى بلدي، ودائما ما كنت أحلم بتمثيله وحمل قميصه”.

وواصل: “كانت هناك أجواء عائلية في المنتخب. كنت أعرف من قبل بعض اللاعبين مثل أوناحي والنصيري وبونو ومنير. اللاعبون قاموا بمساعدتي لأتأقلم سريعا مع المجموعة، ولم أجد صعوبات الحمد لله”.

وفي حديثه عن الإقصاء من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا، قال: “لقد كانت لحظات صعبة، وكانت خبية أمل كبيرة، لأننا كنا نريد إسعاد الشعب المغربي، وكان هدفنا هو الوصول للنهائي والتتويج باللقب، لكن لم يكتب لنا ذلك”.

“كانت لحظات صعبة (بعد الإقصاء)، ولم نتقبلها في الأول، ولكن في النهاية علينا أن نصحح الأخطاء التي وقعنا فيها، وإن شاء الله، سنسعد الشعب المغربي ونهدي لهم لقب النسخة القادمة”، يستطرد المتحدث نفسه.

وأتم حديثه: “كأس أمم أفريقيا 2025، نريدها أن تبقى في المغرب، وإن شاء الله سنتوج بها. علي أن أشتغل كثيرا مع فريقي، لكي أكون جاهزا في حال تمت المناداة علي”.

واختتم أبقار تصريحاته بتوجيه رسالة للجماهير المغربية، قائلا: “إن شاء الله سنعيد لهم الفرحة، وأتمنى أن نكون عند حسن ظنهم”.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى