السلامي: “عندما ترتكب أخطاء أمام فريق بحجم الرجاء فإنك ستنهزم وعاتبت اللاعبين ما بين الشوطين”

عبّر جمال السلامي، مدرب الفتح الرياضي، عن استيائه الكبير، بعد هزيمة فريقه أمام ضيفه الرجاء (0-1)، يومه الأحد، برسم الجولة الـ23 من البطولة الاحترافية، مُشددا على ضرورة تّعلم لاعبيه من الأخطاء وتداركها في باقي المباريات.

إعلان

وقال السلامي في الندوة الصحفية التي تلت المُواجهة: “أتحسر لضياع نقاط المباراة، كنا أكثر حضورا في وقائع المقابلة. ارتكبنا خطأ ليُسجل الرجاء الهدف، بعدها أتيحت لنا ضربة جزاء وقمنا بتضييعها”.

وتابع: “عندما تُنافس على المراكز المتقدمة، أظن بأنه لا يتوجب عليك ارتكاب مثل هذه الأخطاء. عاتبت اللاعبين ما بين الشوطين على الطريقة التي تم بها تسجيل الهدف في مرمانا، ولكنني أهنئهم على ردة فعلهم في الشوط الثاني”.

“أهدرنا ركلة جزاء ثانية. فريقنا يفتقد لخدمات لاعب يملك اللمسة في الضربات الثابتة وفي ركلات الترجيح، وسنُحاول الإشتغال على هذا الأمر مُستقبلا. عندما ترتكب أخطاء أمام فريق بحجم الرجاء فإنك ستنهزم”، يستطرد السلامي.

وواصل: “الرجاء لم يُشكل أي خطورة علينا، والنتيجة سلبية لكنني مُقتنع بأداء اللاعبين. هدفنا في الشوط الأول هو عدم استقبال أي هدف، لأننا كنا نعلم بأننا سنُحدث تغييرات في الشوط الثاني، والطريقة التي سُجل علينا بها الهدف أثر على نفسية اللاعبين”.

وأتم حديثه: “التغييرات التي قمنا بها منحتنا الإضافة، وسنحاول التحضير للمباراة المقبلة، وهدفنا هو التنافس على المراكز المتقدمة، ونحن من ضيعنا نقاط الفوز بإهدار ركلتي الجزاء، وعلينا استخلاص الدروس والتعلم منها”.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى