مديرية التحكيم تؤيد القرارات التحكيمية في بعض مباريات الجولة 24 ومؤجل الجولة 21 من البطولة الاحترافية

أيدت مديرية التحكيم، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، القرارات التحكيمية التي عرفتها مجموعة من المباريات، برسم الجولة الـ24 ومؤجل الجولة الـ21 من البطولة الاحترافية “إنوي”.

إعلان

وقال الجهاز المذكور، بخصوص الحالة الأولى من مواجهة الوداد الرياضي واتحاد طنجة، برسم مؤجل الجولة 21: “في الدقيقة الـ’69، أثناء تنافس اللاعب رقم 6 من الوداد ورقم 19 من اتحاد طنجة، سوف يقوم هذا الأخير بمد رجله من أجل لعب الكرة إلا أنه سيفقد توازنه ويضغط بمقدمة قدمه على قدم منافسه من فريق الوداد“.

وتابع: “اللاعبان التحما على الكرة، والحركة التي جاءت بعد  ذلك هي حركة لا يمكن تفاديها، لذلك فقد ترك الحكم اللعب يستمر لعدم وجود أي مخالفة، إلا أن الحكم المساعد في غرفة ‘الفار’، سوف يقوم باستدعاء الحكم لمراجعة الحالة والتأكد منها لاعتقاده أن هناك إمكانية لإشهار الورقة الحمراء للاعب اتحاد طنجة، إلا أنه بالنظر للاعتبارات السابقة، فإن الحكم تشبث بقراره الأصلي بعدم وجود خطأ وهذا هو القرار الصحيح“.

وواصل: “بخصوص الحالة الثانية من نفس المباراة، وبالضبط في الدقيقة الـ’83، وعلى إثر هجمة لاتحاد طنجة سوف يتم تسجيل هدف، وبعد ذلك سيرفع الحكم المساعد رايته بداعي تواجد اللاعب المسجل في حالة تسلل، هذه الحالة تمت مراجعتها من طرف الحكم المساعد بالفيديو، فتبين له أن المهاجم انطلق من وضعية تسلل، وسجل الهدف، وبالتالي تم تأكيد القرار المتخذ بالملعب من خلال احتساب التسلل لوجود تداخل في اللعب“.

وبشأن مباراة يوسفية برشيد ونهضة بركان، لحساب مؤجل الجولة 21، قالت المديرية: “الدقيقة 19، عرفت تسجيل نهضة بركان لهدف، وبعد ذلك سيقوم المساعد الثاني برفع رايته معلنا عن تواجد اللاعب المسجل في وضعية تسلل قبل التسجيل، بعدما تمت مراجعة هذه الحالة من طرف الحكم المساعد بالفيديو، سيتبين له بعد استعمال تقنية خط التسلل، بأن اللاعب المسجل كان في وضعية تسلل لذلك فقد قام بدعم قرار الحكم المساعد في الملعب، من خلال عدم احتساب الهدف، وإعطاء ركلة حرة غير مباشرة لوجود التسلل“.

وفي الجولة 24، من لقاء مولودية وجدة والمغرب التطواني، استطردت المديرية: “في الدقيقة الـ8’، بعد تمريرة هوائية داخل منطقة الجزاء وأثناء التنافس على الكرة، وقع التحام خفيف وعادي بين اللاعب رقم 17 (المغرب التطواني) واللاعب رقم 30 (مولودية وجدة)، هذا الأخير كان يجري أمام المدافع للمكان المتوقع أن تصل إليه الكرة، تمت المطالبة بركلة جزاء، غير أن الحكم أعلن عن ركلة مرمى وكان قراره صحيحا، حيث تم تأكيد هذا القرار من طرف غرفة الفار“.

وواصلت: “الدقيقة الـ90+4’، أثناء انسلال هجومي للمغرب التطواني داخل منطقة الجزاء، وفي الوقت الذي سيتابع فيه مهاجم المغرب التطواني الكرة بعد سوء تفاهم بين المدافع وحارس المرمى، سيحاول هذا الأخير الارتماء على الكرة للإمساك بها لكن لم يتمكن منها وسيقوم بعرقلة المهاجم ويسقطه، هذا الأخير الذي كانت له فرصة سانحة لتسجيل هدف، وبعد مراجعة تقنية ‘الفار’ احتسب الحكم ركلة جزاء، وخفض العقوبة الانضباطية من بطاقة حمراء البطاقة صفراء“.

واستطردت: “الدقيقة (’79)، سجل مولودية وجدة هدفا، فأعلن الحكم المساعد عن تسلل، بعدما تمت مراجعة الحالة من قبل غرفة ‘الفار’، سوف يتم بعد ذلك تدعيم القرار المتخذ في الملعب باحتساب التسلل لوجود تداخل في اللعب“.

واختتمت: “الدقيقة (’40)، من مباراة نهضة بركان والفتح الرياضي، لحساب الجولة 24، قام اللاعب رقم 2 (نهضة بركان) بالتصدي بشكل متهور على مستوى قدم اللاعب المنافس، ليعلن الحكم عن ركلة حرة مباشرة، لأن الالتحام كان على مستوى القدم، لذلك قرار الحكم بالاعلان عن ركلة حرة مباشرة، وإنذار اللاعب المخطئ، كان صحيحا“.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى