شركة “Populous” البريطانية تفوز بالصفقة المعمارية لتجهيز ملعب الدار البيضاء الكبير

فاز تجمع ضم مكتب الهندسة البريطاني “بوبيلوس” Populous وشركة الهندسة والبناء “إم أو إنجينيرز” على عقد لتصميم ملعب الدار البيضاء الكبير، والذي يتسع لـ 115.000 متفرج، حيث من المتوقع أن يكون أكبر ملعب لكرة القدم في العالم.

إعلان

ويأتي اختيار الوكالة الوطنية للمرافق العامة (ANEP) بعد الانتهاء من مسابقة دولية للتصميم المعماري، والتي تضمنت مقترحات من شركات Herzog & De Meuron، وZaha hadid Architects، وFoster + Partners، وCruze y Ortiz، وGMP Architects، وHPP Architects. .

وسيكون الملعب متوافقًا تمامًا مع مسابقات الفيفا، مع القدرة على استضافة مباريات في كأس العالم 2030، بعد اختيار المغرب كمضيف مشترك للبطولة إلى جانب إسبانيا والبرتغال، وسيكون موطنا لناديين محليين.

ويجري التحضير لبدء الأشغال الأساسية في موقع بمساحة 100 هكتار بمدينة المنصورية بإقليم بنسليمان (38 كلم شمال الدار البيضاء)، بعد الموافقة على التمويل العمومي في أكتوبر 2023.

ويستمد مخطط فوز Oualalou و Choi وPopulous الإلهام من التجمع الاجتماعي التقليدي في المغرب المعروف باسم “الموسم”، حيث يقع هيكل الملعب تحت سقف خيمة كبيرة يظهر كتدخل مثير في المناظر الطبيعية للغابات.

ويكمل فريق التصميم الشركات الهندسية Maffeis Engineering وME Engineering وRider Levett Bucknall وMomentum وSEPSI.

وتعتبر الشركة المذكورة واحدة من أشهر مكاتب الدراسات العالمية، حيث سبق لها أن أشرفت على دراسات صفقات عالمية في إنشاء مشاريع عملاقة، على غرار ملعب نادي توتنهام الإنجليزي، ومطار “هيثرو” في العاصمة البريطانية لندن، وملعب “لوسيل” القطري، كما حازت على صفقة إعادة تجديد ملعب “ويمبلي” في لندن.

وعلق كريستوفر لي، المدير الإداري لشركة “Populous” لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا على الأمر قائلا: “نحن فخورون جدًا باختيارنا لهذا المشروع المرموق، مع شركائنا Oualalou + Choi. يعد الملعب الكبير بالدار البيضاء مكانًا مميزًا ومعلمًا لمواطني الدار البيضاء والمغرب الذي سيصبح أحد أعظم الملاعب في العالم”.

وقال طارق Oualalou، مدير التصميم والشريك المؤسس في Oualalou + Choi والمهندس الرئيسي للمشروع: “إن الملعب الكبير بالدار البيضاء متجذر بعمق في الثقافة المغربية، بتقاليدها وتعابيرها المعاصرة. وهي متجذرة في الشخصيات القديمة والبدائية: الموسم، والخيمة، والحديقة، وكذلك في تضاريس المغرب ومناظره الطبيعية. إنها مساحة سخية ومنفتحة على العالم، وتحترم الطبيعة التي تحميها. إن الملعب الكبير بالدار البيضاء هو تجسيد للتقاليد العظيمة للضيافة المغربية”.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى