نجوم برشلونة يسعون لتحقيق الإنجاز الأول في “الكلاسيكو” على درب جوندوجان

في الكرة الإسبانية حاليًا، لا يعتبر هناك صوت أعلى من صوت كلاسيكو الأرض، حيث سيتقابل ريال مدريد وبرشلونة في ملعب سانتياجو برنابيو يوم الأحد المقبل، في صراعهما نحو لقب الليجا.

ريال مدريد يتصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 78 نقطة، بفارق 8 نقاط عن برشلونة الوصيف، قبل 7 جولات من نهاية الليجا.

إعلان

ويعد الكلاسيكو فرصة بارزة لجميع اللاعبين للتألق وتقديم أنفسهم بقوة للجماهير كما حدث مؤخرًا عبر الألماني إلكاي جوندوجان المنضم لبرشلونة الصيف الماضي.

واعتاد جوندوجان مواجهة الريال كثيرًا سواء رفقة بوروسيا دورتموند أو مانشستر سيتي، ونجح في أول كلاسيكو له في التسجيل وكان ذلك في لقاء الدور الأول هذا الموسم في المباراة التي خسرها البارسا بنتيجة (2-1).

ويعد الكلاسيكو فرصة بارزة لجميع اللاعبين للتألق وتقديم أنفسهم بقوة للجماهير كما حدث مؤخرًا عبر الألماني إلكاي جوندوجان المنضم لبرشلونة الصيف الماضي.

واعتاد جوندوجان مواجهة الريال كثيرًا سواء رفقة بوروسيا دورتموند أو مانشستر سيتي، ونجح في أول كلاسيكو له في التسجيل وكان ذلك في لقاء الدور الأول هذا الموسم في المباراة التي خسرها البارسا بنتيجة (2-1).

هذا الهدف فتح لجوندوجان الباب بالتالي أمام باقي لاعبي البارسا الذين لم يسجلوا في الكلاسيكو من قبل والذين يستعرضهم “كووورة” في السطور التالية.

خط الدفاع

لا يملك خط دفاع برشلونة سجلًا تهديفيًا مميزًا في الكلاسيكو، حيث يبقى رونالدو أراوخو الوحيد الذي نجح في التسجيل وكان ذلك في فوز البارسا برباعية نظيفة في الدوري موسم (2021- 2022).

ومن أبرز اللاعبين الباحثين عن ترك البصمة الظهير جواو كانسيلو، الذي خاض مواجهة كلاسيكو واحدة في الدور الأول هذا الموسم، خاصة أنه اعتاد التسجيل أو الصناعة أمام الكبار طوال مسيرته، واللافت للنظر أنه لم يسجل أو يصنع في 6 مواجهات سابقة أمام الريال سواء رفقة فالنسيا أو مانشستر سيتي أيضًا.

كما لم يسجل أندرياس كريستينسين أو يصنع أي أهداف في 7 مباريات سابقة أمام الريال ومن بينها 4 لقاءات في الكلاسيكو، ويرغب في إنهاء تلك العقدة خاصة أنه سجل رأسية مميزة مؤخرًا أمام باريس سان جيرمان في دوري الأبطال.

وبدوره خاض جوليس كوندي 11 مباراة سابقة أمام ريال مدريد من بينها 6 لقاءات في الكلاسيكو لم يسجل خلالها أو يصنع أي أهداف.

الأمر ذاته يتعلق بأليخاندرو بالدي بمشاركته في 7 مباريات كلاسيكو لم يسجل خلالها أي أهداف ولكنه صنع هدفًا واحدًا فقط في الفوز بنتيجة (2-1) في الدوري موسم (2022- 2023).

ويملك إنيجو مارتينيز خبرة كبيرة أمام الريال بمواجهته في 22 مباراة سابقة، ولكن من بينها كلاسيكو واحد في الدور الأول هذا الموسم لم يساهم خلاله تهديفيًا، لكنه سبق أن سجل في شباك الريال رفقة ريال سوسيداد في الدوري موسم (2014- 2015) وصنع هدف في السوبر الإسباني رفقة أتليتك بلباو موسم (2020- 2021).

من جانبه اعتاد ماركوس ألونسو الجلوس على مقاعد البدلاء أمام ريال مدريد سواء رفقة تشيلسي أو برشلونة، وواجه الملكي 3 مرات فقط لم يسجل أو يصنع خلالها أي أهداف.

خط الوسط

يوجد 3 لاعبين فقط في وسط ميدان برشلونة لم ينجحوا في هز شباك ريال مدريد في الكلاسيكو، ومن أبرز هؤلاء الهولندي فرينكي دي يونج.

ورغم تميز دي يونج في تمريراته السحرية إلا أنه لم يسجل أو يصنع من قبل في 14 مواجهة سابقة أمام الريال (من بينها مواجهتان رفقة أياكس).

وهناك فيرمين لوبيز الذي عرف معنى الكلاسيكو للمرة الأولى هذا الموسم بمواجهتين لم يصنع أو يسجل خلالهما أي هدف.

وأخيرًا واجه أوريول روميو ريال مدريد 4 مرات من قبل بينها لقاء واحد في الكلاسيكو دون ترك أي مساهمة تهديفية.

خط الهجوم

اعتاد رافينيا مواجهة ريال مدريد مؤخرًا بخوض 6 لقاءات أمامه في جميع المسابقات، ومع ذلك لم ينجح حتى الآن في التسجيل أو الصناعة.

ويرغب البرازيلي في الاستفادة من تألقه تهديفيًا بالأونة الأخيرة وبالأخص أمام باريس سان جيرمان في دوري الأبطال وإنهاء عقدته التهديفية مع الكلاسيكو.

بدوره يعاني جواو فيليكس من عقدة خاصة أمام ريال مدريد سواء رفقة البارسا أو من قبله تشيلسي وأتلتيكو مدريد، فلم يقتصر الأمر على عدم تسجيله أو صناعته أي هدف وحسب، بل لم يحقق أي انتصار على حساب الريال من قبل أيضًا.

كما يأمل فيتور روكي المشاركة للمرة الأولى في الكلاسيكو بعد انتقاله للبارسا في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، حيث يملك في رصيده هدفين في الليجا هذا الموسم.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى