إنتر يحسم ديربي الغضب ويتوج بالاسكوديتو

توّج إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي، للمرة العشرين في تاريخه، بعد فوز مستحق على حساب غريمه ميلان، بنتيجة (2-1)   على ملعب سان سيرو، في إطار الجولة 33 من الدوري الإيطالي.

سجل ثنائية الإنتر فرانشيسكو أتشيربي بالدقيقة 18 وماركوس تورام بالدقيقة 49، فيما أحرز فيكايو توموري هدف ميلان بالدقيقة 80، في المباراة التي شهدت 3 بطاقات حمراء في الوقت بدل الضائع كانت من نصيب ثنائي ميلان ثيو هيرنانديز ودافيد كالابريا، بجانب دومفريس لاعب إنتر.

إعلان

بهذا الفوز وصل إنتر للنقطة 86 في صدارة الترتيب، مبتعدًا بفارق 17 نقطة عن ميلان الوصيف قبل 5 جولات من نهاية المسابقة.

جاءت المحاولة الأولى لصالح الإنتر، بعد تمريرة من بافارد إلى لاوتارو مارتينيز، لكن المهاجم الأرجنتيني قابلها بتسديدة طائشة مرت بعيدًا عن المرمى بالدقيقة السابعة.

وبعد ثوانٍ، دخل لاعبو الفريقين في مشاداة بعد احتكاك ياسين عدلي لاعب ميلان، بنجم الإنتر نيكولو باريلا.

وتقدم الإنتر بأول الأهداف في الدقيقة 18 عبر مدافعه أتشيربي، فمن ركنية نفذت على القائم القريب قابلها بافارد برأسية للخلف تابعها أتشيربي بسهولة داخل الشباك.

في الدقيقة 21 حصل إنتر على ركلة حرة من ناحية اليسار خارج المنطقة، سددها ديماركو مباشرة باتجاه المرمى، لكن حارس ميلان ماينان كان لها بالمرصاد وتصدى لها على مرتين.

لاوتارو أضاع فرصة هدف مؤكد بغرابة شديدة أمام المرمى، حيث وصلته الكرة في الست ياردات بعد عرضية أرضية من ديماركو، لكنه سدد بعيدًا تمامًا عن المرمى.

الفرصة الأولى لميلان جاءت بالدقيقة 29 بعد مرتدة سريعة نفذها يونس موسى الذي مرر كرة ممتازة للياو لينطلق الأخير ويتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة أرضية تصدى لها سومير.

بعدها نفذ إنتر هجمة مرتدة مثالية، وصلت إلى باريلا على اليسار ليمرر كلة رائعة تجاه تورام الذي سدد بجوار القائم.

في الدقيقة 39، أنقذ سومير مرمى إنتر من تسديدة صاروخية بأقدام كالابريا، لترتد إلى إنتر الذي كاد أن يعاقب ميلان على هذه الفرصة، بتسديدة صاروخية لميخيتريان لكن ماينان تألق أيضا في التصدي لها.

بعد 4 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، ضاعف إنتر النتيجة عبر ماركوس تورام الذي تسلم كرة طولية، وتوغل بها للعمق وسددها زاحفة داخل الشباك.

حاول ميلان استعادة عافيته سريعا واقترب من تقليص النتيجة من خلال تسديدة قوية من ثيو هيرنانديز، تألق فيها سومير وأبعدها عن مرماه.

وكاد تشالهان أوجلو أن يعاقب ناديه السابق بتسديدة صاروخية كانت بطريقها للشباك لولا براعة ماينان في إبعادها بأطراف أصابعه لركنية، لكن الحكم أشار لوجود تسلل في بداية اللعبة.

وقلص ميلان النتيجة في الدقيقة 80 عبر رأسية توموري الذي استغل كرة عرضية قابلها لياو برأسية بالعرض أمام المرمى، تابعها جابيا برأسية أخرى تألق سومير في إبعادها لترتد إلى توموري الذي وضعها في الشباك.

وبعد دقائق أنقذ بافارد إنتر من هدف محقق بعدما شتت كرة من على خط المرمى، بعد ارتباك دفاعي، لتصل الكرة إلى أوكافور الذي سدد في المرمى، لكن الفرنسي أبعدها قبل أن تمر إلى الشباك.

في الوقت بدل الضائع، نشبت مشاجرة بين دومفريس وثيو هيرنانديز، قرر حكم اللقاء على إثرها إشهار البطاقة الحمراء لكلا اللاعبين، وبعد دقائق قليلة طرد الحكم كالابريا بعد احتكاك آخر داخل منطقة جزاء الإنتر.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى