اسم بارز يعلن رغبته في رئاسة الوداد.. طموح لإعادة الفريق إلى الواجهة

تقترب نهاية الموسم الحالي، والتي ستكون في ذات الوقت بداية الاشتغال الفعلي على ترميم بيت نادي الوداد الرياضي، وخاصة على المستوى الإداري، عبر تحديد المكتب المسير الذي سيقود المرحلة الجديدة للأحمر.

وبعد إبداء المنخرط بالوداد، أنس كورامي، رغبته في رئاسة النادي، ظهر الرئيس السابق لشباب المحمدية، هشام آيت منا، لإبداء رغبته التامة في رئاسة الوداد خلفا لعبد المجيد البرناكي.

إعلان

وقال آيت منا في تصريح صحافي، إنه ينتظر فتح المكتب الحالي لباب الترشيحات، من أجل تحديد أعضاء مكتبه والتقدم بترشيحه الرسمي.

وشدد آيت منا على رغبته وحبه الكبيرين للوداد، مبديا طموحه لتولي منصب رئاسة النادي، والعمل على إعادته إلى الواجهة التي اعتادها عليه.

إعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى