مهاجم يوفنتوس يفي بوعده لجماهير الفريق

لعب الصربي دوسان فلاهوفيتش مهاجم يوفنتوس، دورا بارزا في انتصار فريقه على أتالانتا، في نهائي كأس إيطاليا، فنجح في تسجيل هدف المباراة الوحيد، ليقود السيدة العجوز للفوز والتتويج باللقب.

وحصد يوفنتوس بطولته الأولى في 3 سنوات، بعدما خرج في الموسمين الماضيين بدون أي لقب.

كانت مباراة النهائي أحد أفضل المواجهات التي قدمها يوفنتوس هذا الموسم، حيث قدم الفريق 90 دقيقة نموذجية.

ودائما ما كان اليوفي يلعب “شوط بشكل مميز وآخر متواضع”، وهو ما كان يتكرر في معظم مباريات الفريق.

دفاعيا كان الفريق ملتزم تماما بوجود (دانيلو، بريمر وجاتي) إلى جانب خط الوسط الذي ظهر متماسكا، ما أغلق المساحات أمام أتالانتا.

أما هجوميا، فاعتمد اليوفي على انطلاقات كييزا ودوسان، وكان للأخير الدور الأكبر، فرغم كونه مهاجما إلا أنه عاد للخلف كثيرا للمساندة الدفاعية.

ولم يوفر دوسان فلاهوفيتش جهده أبدا حيث قطع مسافات وركض وضغط بقوة على حامل الكرة ما تسبب في مشاكل للخصم.

تحركات فلاهوفيتش المميزة منحته فرصة الحصول على تمريرة انفرد بها بالمرمى، واستغل نصف فرصة لتسجيل الهدف مستغلا قوته الجسمانية.

زر الذهاب إلى الأعلى