لابورتا يصر على إقالة تشافي

يعيش تشافي هيرنانديز مدرب برشلونة، ساعات حاسمة لمستقبله مع البارسا في الموسم المقبل.

و كان تشافي أعلن اعتزاله اللعب مع برشلونة، لكنه تراجع عن قراره بعد ذلك واتفق مع رئيس النادي، خوان لابورتا، على البقاء والاستمرار مع الفريق.

لكن تصريحات تشافي الأخيرة، حول عدم قدرة الفريق على منافسة ريال مدريد وبقية الأندية الأوروبية الكبرى بسبب ظروف النادي الاقتصادية، أثارت حفيظة لابورتا، الذي يفكر في التراجع عن اتفاقه مع المدرب.

وأشارت إلى أن غضب لابورتا يعود إلى تغيير تشافي لوعوده، لأن المدرب عندما جاء إلى منزل الرئيس لمناقشة استمراره في 24 نيسان/أبريل الماضي، قال إنه يرى نفسه قادرا على المنافسة والقتال من أجل كل شيء مع هذا الفريق في الموسم المقبل.

وأوضحت: “لابورتا لم يصدر قرار إقالة تشافي حتى الآن بسبب أن غياب ديكو (المدير الرياضي) الذي كان في البرتغال بسبب التزام شخصي عاجل.. وسيقدم ديكو تقريرا عن تشافي للابورتا قبل اتخاذ القرار النهائي”.

وذكرت أن لابورتا اجتمع مع نائبه رافا يوستي والمدير التنفيذي سولير والمستشار إنريك ماسيب، واتفقوا على أنه من المنطقي عدم إعلان إقالة تشافي قبل التحدث معه.

وقالت “موندو ديبورتيفو” الإسبانية إن الاجتماع الحاسم لمستقبل تشافي سيعقد، غدا الأحد، بحضور لابورتا وديكو، بعد مباراة برشلونة ضد رايو فايكانو في إطار الجولة 37 (قبل الأخيرة) من الدوري.

وأردفت: “لابورتا يصر في الوقت الحالي على عدم استمرار هيرنانديز، لكن على الجانب الآخر، كان ديكو يؤيد دائما استمرار تشافي، خاصة بعد أن التحدث معه في اجتماع خاص قبل إعلان قرار استمراره بشكل رسمي”.

وكشفت أن لابورتا غير معجب أيضا بأن تشافي يذكر لاعبين خارج الفريق مثل عثمان ديمبلي، الذي لديه أرقم أسوأ في مسابقة أقل صعوبة مثل الدوري الفرنسي، مقارنة بلاعبين آخرين في برشلونة مثل رافينيا ولامين يامال وجواو فيليكس وفيران توريس.

 

زر الذهاب إلى الأعلى