إصابة مشجع فالنسيا بفيروس كورونا بعد عودته من ميلان

إصابة مشجع فالنسيا بفيروس كورونا بعد عودته من ميلان

أعلنت وزارة الصحة الإسبانية عن إصابة رجل في سن الـ 44 عامًا بفيروس كورونا، بعد عودته من مدينة ميلان الإيطالية، خلال حضوره مباراة فريقه أمام أتلانتا في الأيام الماضية.

وكانت التحاليل الطبية للصحفي إيجابية، الأمر الذي جعله يدخل مستشفي كلينك فالنسيا في ساعات مبكرة من صباح اليوم الخميس، وسط أعراض خفيفة للفيروس.

وكشفت صحيفة «لاس بروبنسياس» الإسبانية أن هذا الرجل سافر إلى ميلان في الأسبوع الماضي من اجل حضور مباراة «الخفافيش» وأتلانتا ضمن ذهاب دور الستة عشر من نهائي دوري أبطال أوروبا.

وخسر فالنسيا برباعية مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت على ملعب «سان سيرو» يوم الأربعاء 19 فبراير الماضي.

ويتواجد حاليًا المريض في المستشفى وفي انتظار تأكيد المركز الوطني للمكروبيولوجيا، وتعتبر هذه الحالة الثانية في فالنسيا التي تصاب بفيروس كورونا
حذر شديد في مباراة العودة

ويرغب فالنسيا في منع دخول مشجعي أتلانتا ملعب «ميستايا» خلال إياب دور ثمن النهائي يوم 10 مارس المارس، الأمر الذي أكده مسؤول كبير في فالنسيا بالأمس خلال تصريحات معنا، قائلاً: «سنقوم بتطبيق بروتوكول مكافحة الفيروسات حتى النتائج النهائية».

ومن المؤكد أن الموقف الذي يحدث في شمال إيطاليا انتقل إلى المدينة الإسبانية فالنسيا، وسط الحذر من وزارة الصحة والمسؤولين في فالنسيا من أجل وضع حد لمنع ظهور إصابات محتملة لهذا الفيروس الوبائي.

جدير بالذكر أن قرابة 2.500 مشجع من جمهور الخفافيش سافروا إلى ميلان لمساندة اللاعبين في لقاء دوري الأبطال، ولكن الأمور لم تكن مثالية بالنسبة لهم في ظل وجود فيروس كورونا في إيطاليا.

زر الذهاب إلى الأعلى