سر دعم بيريز لبطولة دوري السوبر الأوروبي

سر دعم بيريز لبطولة دوري السوبر الأوروبي

وكالات

يدعم فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد فكرة إنشاء بطولة دوري السوبر الأوروبي، بالاتفاق مع العديد من كبار الأندية الأوروبية.

دعم بيريز لفكرة مشروع البطولة الجديدة، ليس من فراغ، على الرغم من تهديد الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» للأندية المشاركة في هذه البطولة.

وكشفت صحيفة «ذا تايمز» البريطانية عن 18 وثيقة توضح البنود الأساسية لإقامة مشروع بطولة دوري السوبر الأوروبي والذي يضم 15 فريقًا أساسيًا.

ويحصل كل فريق على مبلغ قيمته 350 مليون يورو، بالإضافة إلى تقسيم 3 مليار و500 مليون على هذه الأندية أي أن كل نادي سيحصل أيضًا على 233 مليون يورو.

وبشكل عام، سيجني ريال مدريد حوالي 583 مليون يورو، من المشاركة في بطولة دوري السوبر الأوروبي، أي يتساوى مع القيمة التي يحتاجها المرينجي لإعادة ترميم ملعب سانتياجو برنابيو والذي أجبر النادي الملكي على أخذ قرض بقيمة 570 مليون يورو.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن بطولة السوبر الأوروبي الجديد، ستضم برشلونة وأتلتيكو مدريد رفقة الريال، كممثلين عن إسبانيا، ولكن على الرغم من تهديدات الفيفا، إلا أن هذه البطولة بالنسبة لبيريز وبقية الأندية الأوروبية تعني زيادة السيادة على الساحة الأوروبية.

350 مليون يورو كبداية
أكدت الوثيقة أن الفريق المشاركة ستحصل على 350 مليون يورو لكل فريق، حيث ستشمل 6 فريق إنجليزية و3 إسبانية ونفس العدد لأندية إيطاليا وفريقين من ألمانيا وفريق باريس سان جيرمان كممثل لفرنسا، وبجانب هذه الفرق الأساسية، سيتواجد 5 فرق أخرى، تصعد لتقييمات رياضية، ويتم تغيرهم كل عام.

3 مليار و500 مليون لتحسين البنية التحتية
أشارت الوثائق البريطانية إلى استعداد بنك جي بي مورجان، لدعم المشروع بقيمة 3 مليار و500 مليون يورو وسيقم هذا المبلغ على 15 نادي، ليحصل كل فريق على 233 مليون يورو، وسيفيد في تمويل إعادة إصلاح البنية التحتية أو إنعاش الخزينة بجزء نتيجة للأمة الناتجة عن فيروس كورونا.

نظام المنافسة
ستقام مباريات دوري السوبر الأوروبي بين الأسبوع مع الاستمرار في لعب البطولات المحلية، ويخططون لإنشاء مجموعتين كبيرتين مكون من 10 فرق لكل واحدة، للعب خارج وداخل ملاعب هذه الأندية، وسيتأهل أول 4 فرق من كل مجموعة مباشرة إلى دور ربع نهائي البطولة، بنظام الذهاب والعودة وكذلك في منافسات دور نصف النهائي، بينما تقام مباراة النهائي من مباراة واحدة، وبشكل عام سيخوض كل فريق من 18 إلى 23 مباراة (على عكس التشاموبينزليج يلعبون حوالي 13 مباراة).

سلطة أكبر للفرق المشاركة
تضمن بطولة دوري السوبر الأوروبي، أرباحا تليفزيونية كبيرة، وأكثر من القيمة التي تجنيها الأندية من بطولة التشامبيونزليج الحالية، سواء للفرق الأساسية (15 فريق) أو للمتأهلة كل موسم (5 فرق)، كما أن هذه البطولة ستسمح بإذاعة 4 مباريات للعالم عبر منصاتها الرقمية المختلفة، مما يمحنها أبارح أكثر.

على أي حال، ستكشف الفترة المقبلة عن مصير مشروع بطولة دوري السوبر الأوروبي، في ظل رفض الاتحاد الرسمية لهذه الفكرة، وبدء تسريع تطوير بطولة دوري أبطال أوروبا الحالية وإعادة تحديب المنافسة الأوروبية، بل يخططون لإطلاق النسخة الجديد منها في عام 2024، أو ربما في 2022 إذا اتفقت جميع الأطراف على التطوير الجديد للتشامبيونزليج.

زر الذهاب إلى الأعلى