فان دايك يكشف أسباب معاناة ليفربول بالدوري الإنجليزي

إعلان

وكالات

عانق ليفربول في الموسمين الماضيين المجد تحت قيادة مدربه الألماني يورجن كلوب، بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز، في ظل كوكبة من النجوم حملت لواء الفريق وعلى رأسهم المدافع القوي فيرجيل فان دايك، فضلاً عن محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو والحارس أليسون بيكر.

وتحدث فان دايك على هامش تواجده في معسكر منتخب بلاده الذي يستعد لمواجهة ودية قوية مساء اليوم أمام نظيره منتخب المكسيك في إطار استعدادات الطاحونة البرتقالية لمباريات دوري الأمم الأوروبية.

وسقط ليفربول في أخر مبارياته ببطولة الدوري الإنجليزي أمام أستون فيلا بنتيجة ثقيلة حيث خسر 7-2، مما فتح نيران الانتقادات في حق العديد من لاعبي الفريق وخاصة خط الدفاع بقيادة فان دايك، خاصة أن الخسارة جاءت بعد 3 انتصارات من بينها فوزين على آرسنال وتشيلسي، وهما من الأندية القوية المنافسة للريدز على لقب البريميرليج في الموسم الجاري، مما أثار دهشة الكثيرين لهذا السقوط المفاجيء.

وأكد فان دايك في تصريحاته التي نقلتها شبكة الـ (بي. بي. سي)، البريطانية الشهيرة، على أن كل المنافسين في الدوري الإنجليزي يسعون لإسقاط فريقه ليفربول كونه البطل، وبعد الموسم الاستثنائي الذي قدمه في 2019/2020.

وقال فان دايك: لقد وصلنا إلى القمة ولذا يسعى الجميع لإسقاطنا، ودائماً ما نقول أن البقاء على القمة صعب جداً، ولكه هذه هى كرة القدم، ونحن الأبطال ولا زلنا كذلك، ويجب أن نستمتع بذلك، وعلينا أن نحارب للبقاء أبطالاً، وشخصياً لا أرغب في السعود بأي لحظة ندم خلال مسيرتي، وأريد أن أعطي كل ما يمكنني لفريقي حتى اعتزال كرة القدم.

وتحدث فان دايك على تأثر فريقه الكبير بغياب الجماهير في الفترة الحالية، وقال: الجماهير وخاصة أنصارنا في (الأنفيلد) – ملعب ليفربول- يلعبون دوراً كبيراً في الفترات الصعبة التي يمر بها الفريق، ونحن نفتقدهم بشدة، فعندما نسجل يكونون عامل ضغط كبير على المنافس وعندنا تهتز شباكنا بهدف يحفزون اللاعبين للتعويض، ونتمنى أن تتغير الأمور قريباً، وتعود الجماهير إلى المدرجات.
رسالة مهمة من فان دايك للشباب تحمل الأمل والتفاؤل بشأن المستقبل
وشدد فان دايك، على أنه يؤمن دائماً بنفسه وبقدراته ولا يلتفت للانتقادات، مؤكدا على أن الإنسان يحتاج للحظ في مشواره وتحديات حياته، ولكن بنسبة قليلة، أما الأساس فيتعلق بالعمل الجاد وإيمان الفرد بذاته وتحديد الأهداف التي يسعى لتحقيقها.

وأضاف: دائماً ما أحدد أهدافاً لنفسي، واستمتع بحياتي في أوقات المجد وأوقات الانكسارات أيضاً، ولكن المهم أن يثق الإنسان في قدراته جيداً، ويقاتل ولا يستسلم أبداً.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى