فصيل القراصنة الحُمر المساندة لجمعية سلا تطالب برحيل المكتب لإنقاذ فريقها

إعلان

طالب فصيل “القراصنة الحُمر”، المشجع لفريق جمعية سلا، باستقالة جماعية للمكتب الحالي، من أجل إنقاذ الفريق من النتائج السلبية، التي لأزمته منذ بداية الموسم، في القسم الثاني من البطولة الاحترافية “إنوي”.

ونشر الفصيل “السلاوي”، بلاغا عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أكد فيه: “بعدما وصل حال فريقنا إلى الحضيض، وقد بات يقبع في قاع الترتيب وقبلها سال مدادنا على ضرورة التحرك العاجل من أجل تدارك الموقف، وتنظيم جمع عام استثنائي يسقط فيه هذا المكتب الضعيف والذي لا يفقه شيئا في التدبير والتسيير وبالتالي إسقاط الرئيس و من معه”.

وأضاف: “لم تلق مقترحاتنا آذانا صاغية، ولم يتبق لنا إلا بدأ سلسلة جديدة من هوايتنا المفضلة (LA LUCHA CONTINUA)، وبالتالي م.ح-ار.بة كل من تسبب لا من قريب ولا من بعيد في هاته الحالة المزرية التي يتخبط فيها نادي الجمعية السلاوية”.

وأكمل: “وبهذا، فإن الريدز تطالب بتقديم استقالة جماعية للمكتب الحالي وانتخاب تشكيلة جديدة وجب عليها التحلي بالشرف تجاه شعار النادي، وتتسم بالتمرس و الخبرة والحنكة في التسيير وتفهم جيدا عالم المستديرة وما يجول في ثناياها، وفي المقابل وجب أيضا التحرك عاجلا لانتداب أسماء وازنة من أجل تعزيز التركيبة البشرية للفريق في الميركاتو الشتوي، لكل هاته الأسباب و اخرى”.

وختم الفصيل المذكور: “نعلن نحن الريدز رجوعنا لمرحلة ال.ح-ر.ب تجاه المكتب الحالي وذلك من أجل إسقاطه عاجلا و ليس آجلا، وتهيب المجموعة لكافة خلاياها من أجل التجند وراء قراراتها، وذلك من أجل الضغط على المكتب الحالي بكل الوسائل المتاحة من أجل تقديم استقالته أو ترحيله قسرا، كلٌ من موقعه و يدا في يد ضد كل العابثين و المفسدين داخل قلعة الفريق”.

ويشار إلى أن نادي جمعية سلا، يحتل المركز الأخير في ترتيب القسم الثاني من البطولة الاحترافية “إنوي”، جمعها من انتصار وحيد، و3 تعادلات، إضافة إلى 8 هزائم.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى