بدعم من “لاليغا”.. الأندية الإسبانية تتجه لتعميم استخدام اللغة العربية عبر منصاتها على مواقع التواصل الإجتماعي

إعلان

بدعم من “لاليغا”، تتجه الأندية الإسبانية لتعميم استخدام اللغة العربية، عبر جميع منصاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الموسم الكروي الجاري 2023-24.

وعاينت صحيفة “البطولة”، ندوة عن بعد من تنظيم “لاليغا”، تبرز أهمية استخدام اللغة العربية على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تطرق هذا اللقاء الإعلامي، لمجموعة من المعطيات، التي على أساسها تم تبني هذا المشروع ذو الطابع التسويقي لأندية الدوري الإسباني.

وحضر الندوة مجموعة من الشخصيات التي تمثل الأندية الإسبانية، كـ”خافي لوتيري” (المدير الإعلامي)، و”خوصي مانويل سيغارا” (مدير التواصل) عن نادي فالنسيا، و”توماس ميلروي” (مسؤول إعلامي)، و”ميغيل تورو” (رئيس قسم التسويق الرقمي والاستراتيجي) عن نادي فياريال، فضلا عن حضور ممثليْ رابطة “لاليغا”، “راوول أوستالي” (المسؤول عن مواقع التواصل الاجتماعي)، و”مارتا أباريسيا” (المسؤولة عن استراتيجيات التواصل الرقمي لأندية “لاليغا”)، وشهد هذا الحدث أيضاً حضوراً هاماً للإعلام العربي، وتمثيلاً مغربياً من صحيفة “البطولة”.

وفي خضم عرضها للأرقام الرسمية لعدد المتابعات العربية لأندية “لاليغا”، سجل المغرب حضوره في المركز الثالث عربيا والعاشر عالميا، بمعدل 3،45٪، خلف “مصر” الأولى عربيا والرابعة عالميا، بمعدل ٪4،72 من إجمالي المتابعين في العالم، تليها “الجزائر” الثانية عربيا والتاسعة عالميا بـمعدل 3،56٪.

وقد صنفت نفس المصادر المبينة خلال هذا اللقاء الإعلامي، تواجد اللغة العربية بين المراكز الثلاثة الأولى عالمياً، بحلولها ثالثة بمعدل 12٪ من إجمالي متابعي أندية “لاليغا” عبر العالم، الأمر الذي يفسر هذا التوجه الجديد من رابطة الليغا وباقي الأندية الإسبانية، في تعميم استخدام لغة الضاد على نطاق واسع.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى