أنتوني: “نشأت في مكان حيث كان تناول الطعام بمثابة امتياز.. لم يكن من السهل استيعاب كل التغييرات التي حدثت في حياتي”

إعلان

خرج البرازيلي “أنتوني”، للرد على انتقادات لاعبي مانشستر يونايتد السابقين، خاصة وأنه أصبح عرضة “للهجوم”، منذ قدومه إلى الفريق في 2022 من أياكس أمستردام، في صفقة بلغت 95 مليون يورو.

وأجرى البالغ من العمر 23 سنة، حوارا مع موقع ‘ستاند يونايتد’، وفيه وجه رسالة مباشرة للاعبين السابقين: “أرى انتقادات من لاعبي النادي السابقين وغيرهم من الأشخاص في وسائل الإعلام، الذين يعبرون عن آرائهم دون سبب، ويؤثرون على الآلاف من المشجعين. وأحيانا حتى عندما لا ألعب”.

وأضاف: “لكنني لم أرهم أبدا، يقدمون انتقادات بناءة، تساعدني في أن أكون محترفًا بشكل أفضل. لم يرسل لي أي منهم أي رسالة لمعرفة ما أشعر به، خاصة خلال هذه الفترة من الاضطراب التي أمر بها. عالم الإنترنت دمر الحياة، ولم تعد الحقيقة مهمة”.

وتحدث أنتوني عن الصعوبات، التي واجهها في البرازيل، قبل أن يصبح لاعبا محرتفا: “كانت حياتي دائمًا مليئة بالتحديات، وكان علي أن أواجه العديد من المواقف التي لا يستطيع الكثيرون تخيلها. لقد نشأت في مكان قاسي، حيث كان تناول الطعام، وامتلاك منزل جيد، والحصول على الإنترنت، والحصول على تعليم جيد بمثابة امتياز”.

وأشار: “بالنسبة لنا في الأحياء الفقيرة، كان كل هذا بمثابة ترف، لا يمكن أن يتمتع به سوى عدد قليل من الناس. كانت هذه فترة تعلمت فيها كيفية التعامل مع التحديات وضغوط الحياة!”.

واعترف اللاعب البرازيلي، بأنه يمر من لحظات صعبة، خاصة وأنه يواجه اتهامات بالاغتضاب في بلده: “إنني أعيد بناء نفسي بهدوء، وأعلم أنني سأكون قادرًا على أن أكون في أفضل حالاتي البدنية الذهنية، وأتغلب على كل هذه الحواجز والتحديات التي أواجهها أمامي، لأنها رافقتني طوال حياتي”.

وأضاف: “لم يعطني أحد أي شيء على الإطلاق، لقد ناضلت دائمًا بقوة من أجل كل ما حققته! عمري 23 عامًا، وقد تغيرت حياتي بشكل جذري في السنوات الأربع الماضية. لم يكن من السهل استيعاب وفهم كل هذه التغييرات. معركتي اليومية هي العودة إلى أفضل مستوياتي والأداء على أعلى مستوى في الملعب، والحصول على راحة البال! أنصح اللاعبين الشباب أن يهتموا بالجانب الذهني لديهم وأن يعملوا بجد. ثم ستحدث الأمور بشكل طبيعي”.

تجدر الإشارة، إلى أن أنتوني، لم يسجل ولم يقدم أي تمريرة حاسمة هذا الموسم، في 14 مباراة ارتدى فيها قميص مانشستر يونايتد، كما غاب عن بعض المباريات لأسباب شخصية.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى