إيقاف العداء الإسباني “محمد كتير” بسبب مخالفة قوانين فحص المنشطات والاتحاد الإسباني يعلن “الإيقاف الفوري لرخصته”!

إعلان

أوقفت “وحدة النزاهة لألعاب القوى”، العداء الإسباني “محمد كتير”، بشكل مؤقت، إلى حين صدور قرار نهائي في حقه، بسبب 3 مخالفات “تتعلق بتحديد المكان”، المتعلقة بضرورة الحضور إلى مراكز فحص المنشطات، حسب ما هو متفق عليه.

وذكر العداء الإسباني ذو الأصول المغربية، أن وحدة النزاهة التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى، أصدرت “اليوم قرارا بإيقافي مؤقتا وفقا لما تعتبره خرقا للقوانين، بناء على مخالفات في الأشهر الـ 12 الماضية”.

ونفى البالغ من العمر 25 سنة، أن يكون قد ارتكب المخالفات، مشيرا إلى أنه سيستأنف ضد قرار إيقافه: “أعتبر أنه ليس هناك مخالفات ناتجة عن الأخطاء الثلاثة في تحديد مكاني خلال الأشهر الـ 12 الماضية”.

وأضاف: “في بعض حالات فشل تحديد موقعي، التي أبلغت عنها AIU (وحدة النزاهة لألعاب القوى)، كنت متاحًا في الموقع والتاريخ والأوقات التي حددتها. على مدى الأشهر والسنوات القليلة الماضية، خضعت للعديد من المرات، لفحص المنشكات، حتى حين لا أشارك في منافسة معينة، سواء (الفحوصات) المتعلقة بالبول أو الدم، دون حدوث أدنى مشكلة من جهتي”.

ومباشرة بعد صدور قرار توقيف كتير، نشر الاتحاد الإسباني لألعاب القوى، بلاغا جاء فيه: “فور تلقينا الإخطار الرسمي بشأن فتح الإجراء، تم بشكل فوري إيقاف رخصة الرياضي (محمد كثير)”، وأشارت إلى “موقفها الثابت ضد المنشطات في الرياضة”.

تجدر الإشارة، إلى أن محمد كثير، كان قد فاز بالميدالية البرونزية في بطولة العالم للألعاب القوى (2022)، في مسافة 1500 متر، قبل التتويج بالميدالية الفضية في بطولة العالم 2022، بعد مشاركته في مسافة 5000 متر.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى