النابي: “جئت للجيش الملكي من أجل الظفر بالبطولة وليس من أجل الفوز على الرجاء أو الوداد”

إعلان

أكد نصر الدين نابي، مدرب الجيش الملكي، بأن المواجهة التي جمعت فريقه بضيفه الرجاء الرياضي، برسم الجولة الـ17 من البطولة الاحترافية، لم ترتقِ للمستوى الفني المطلوب.

وقال نابي في الندوة الصحفية التي تلت المواجهة: “أظن أن المباراة لُعبت بشكل منظم من طرف كلا الفريقين، ومن الواضح أن كلا الطرفين حضروا لهذا اللقاء في مستوى عال، لكن للأسف هذه المباراة لم ترتقِ للمستوى الفني والفرجوي، الذي كان من المفروض أن يُقدمه اللاعبون”.

وتابع: “ربما الحسابات كانت كثيرة، وهي التي أثرت على جمالية اللعب، بحيث إذا كنت ترغب أن تكون المباراة جميلة، يجب على هذه الفرق أن تحب الكرة الهجومية. نعتذر على مستوى اللعب، والنقاط الثلاث هي التي طغت على مجريات المواجهة”.

“كنا نريد تحقيق الانتصار، لكننا لم نكن في قمة مستوانا، نظرا لأداء بعض اللاعبين الذين لم يكونوا في مستواهم المعهود، لكن نشكرهم لأنه ليس من السهل أن تكون منهزما أمام الرجاء ثم تعود في النتيجة، هذا الأمر يدل على نقاط إيجابية وهي شخصية الفريق وإرادته القوية”، يستطرد نابي.

وأضاف: “الهدف الذي سُجل علينا، أثّر للغاية على اللاعبين، لذلك كان علي إدخال ‘دماء’ جديدة للملعب، وتمكنت من تقديم الإضافة سواء من الناحية الهجومية أو في خط الوسط، وكان بإمكاننا إحراز هدف الفوز”.

وواصل: “يتعين على المدرب أن يكون متناسقا مع أفكاره. عندما تقول يجب أن نحترم المنافس، بعدها عندما تلعب أمام شباب المحمدية وتقول لا، لن أقوم بإشراك حريمات في المباراة، هذا يدل على عدم احترام فريق ش. المحمدية”.

وأتم حديثه: “دائما ما أقول للاعبين أن يحترموا جميع الخصوم، ويضربوا لهم ألف حساب، لأن ما يهمني هو النقاط الثلاث، بحيث أنه يمكننا تحقيق العلامة الكاملة أمام الرجاء أو أمام المحمدية. أنا لم آتي إلى هنا للفوز على الوداد والرجاء. أنا مطالب بتحقيق لقب البطولة، وأنا أنظر لمباراة الرجاء كمجرد ثلاث نقاط”.

وحسم التعادل الإيجابي مواجهة “الكلاسيكو” بين الجيش الملكي وضيفه الرجاء الرياضي (1-1)، في المباراة التي جمعت بينهما يوم أمس الأحد، على أرضية “الملعب البلدي” بالقنيطرة.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى