روكي: “أدينا ضريبة عدم الانتظام في التداريب وعدم أخذ المستحقات.. الوضع كارثي ويجب إيجاد حل لأن الفريق يسير إلى الهاوية”

إعلان

أكد رشيد روكي، مدرب شباب المحمدية، أن فريقه يؤدي ثمن الإضراب عن التداريب، وذلك بعد الهزيمة أمام الوداد الرياضي (2-5)، في المباراة التي جمعت الطرفين لحساب الجولة الـ17 من البطولة الاحترافية “إنوي”.

وقال روكي في الندوة الصحفية التي أعقبت اللقاء: “المباراة كانت ضد فريق كبير الوداد الرياضي، كنا نعلم أنه سيلعب بهذه الشراسة بعد النتيجة الأخيرة أمام الفتح الرياضي، والمشاكل التي كانوا يعانون منها”.

وتابع: “لقد ظهر الفرق بين اللاعبين الذي يتدربون واللاعبين الذين لا يقومون بالاستعدادات، لأن هذه ضريبة 58 يوما، ما يقارب شهرين ونحن لا نتدرب منذ 10 دجنبر، ظهرت نتيجة ذلك سواء في مواجهة الوداد أو المباراة السابقة أمام الجيش الملكي”.

وأردف: “يبقى الأمر بين أيدينا وبين أيدي المسؤولين، لأنه كانت هناك فترة التوقف الدولي، وكان من الممكن أن نستفيد منها مثل باقي الفرق، جميع الأندية قامت بمعسكرات إلا شباب المحمدية”.

“مسؤولو الفريق كانوا غائبين بشكل تام، واللاعبون كانوا مضربين عن التداريب، ولا أحد يسأل عنهم، فهذه ضريبة عدم الانتظام في التداريب وعدم أخذ المستحقات. أغلب الفرق تعاني من المشاكل المالية، ولكن شباب المحمدية تعاني من مشاكل مالية ومشاكل التداريب“، يضيف روكي.

واستطرد: “كنا نحذر من هذا منذ بداية الدوري أو في الأربع أو الخمس مباريات الأولى. إذا لم يتحد جميع مسؤولي والأطر التقنية وأي شخص لديه غيرة على شباب المحمدية، فإن الفريق يسير إلى الهاوية”.

وواصل: “لعبنا أمام الوداد بإمكانياتنا، ولكن الوداد كان أقوى خصوصا من الناحية البدنية ودكة الاحتياط، بدأنا نأخذ من فريق الشباب عوض الأمل لنتمكن من إتمام لائحة الـ20 لاعبا في المباراة. جميع الفرق قامت بانتدابات إلا شباب المحمدية، صراحة الوضع كارثي، ويجب إيجاد حل في أقرب وقت، وأنا مستعد لأي شيء في صالح الفريق”.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى