أخطاء على ناغلسمان تجاوزها قبل مواجهة بايرن ميونيخ

أخطاء على ناغلسمان تجاوزها قبل مواجهة بايرن ميونيخ

خرج فريق لايبزيغ من بطولة كأس ألمانيا على يد فريق فرانكفورت، وبذلك يكون قد ضيع على نفسه فرصة تحقيق اللقب. وإذا لم يصلح المدير الفني للفريق مجموعة من الأخطاء قبل لقاء بايرن، سيخسر سباق المنافسة على الدوري أيضا.

تتجه أنظار عشاق الدوري الألماني (بوندسليغا) إلى ختام المرحلة 21، حيث يصطدم بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر مع ضيفه ووصيفه لايبزيغ في معركة مرتقبة على ملعب “أليانز أرينا” الأحد (التاسع من فبراير/ شباط 2020). ويختلف وضع الفريقين راهنا، فبعدما كان لايبزيغ متصدرا لفترة طويلة، تعرض في الأسبوعين الماضيين لنكسات متتالية أنزلته عن القمة بفارق نقطة عن بايرن ميونيخ (42 نقطة).

كما سقط بشكل مفاجئ في الدوري أمام آينتراخت فرانكفورت، ثم انتزع تعادلا بشق الأنفس من ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الأسبوع الماضي (2-2)، قبل أن يخرج من ثمن نهائي مسابقة الكأس امام فرانكفورت أيضا (1-3).

في المقابل، خطف بايرن ستة انتصارات متتالية في الدوري، ثم تحضر لمواجهة لايبزيغ بفوزه على ضيفه هوفنهايم (4-3) أمس الأربعاء في الكأس. ويملك الفريقان ترسانة هجومية قوية، بحيث سجل الفريق البافاري 58 هدفا، متقدما على بوروسيا دورتمود بفارق هدفين مقابل 53 هدفاً للايبزيغ الذي يحاول مدربه يوليان ناغلسمان التقليل من تراجع مستواه في المباريات الثلاث الأخيرة. ويسعى ناغلسمان لتصحيح مجموعة من الأخطاء قبل المواجهة مع العملاق البافاري حتى يحافظ على حظوظ فريقه في المنافسة على لقب الدوري:

الأخطاء الدفاعية

في غياب قائد دفاع فريق لايبزيغ ويلي أوربان بداعي الإصابة، كثرت الأخطاء الدفاعية لكتيبة ناغلسمان، حيث تلقت شباك لايبزيغ أهدافا مجانية بسبب أخطاء فردية في خط الدفاع، كما حصل في مباراة مونشنغلادباخ بعد خطأ فادح من الظهير الأيسر لوكاس كلوسترمان.

صيام فيرنر عن التهديف

يحتاج فريق لايبزيغ إلى أن يكون جميع لاعبيه في حالة جيدة، وخاصة المؤثرين منهم. فعلى المهاجم الدولي تيمو فيرنر استعادة شهية هز الشباك بعد صيام عن التهديف دام لثلاث مباريات. كما أن الفريق بحاجة إلى استعادة محور خط الوسط إيميل فورسبيرغ لسابق مستواه.

زيادة فعالية خط الوسط

أثر انتقال دييغو ديمي (28 عاماً) إلى نادي نابولي الإيطالي على فعالية خط وسط لايبزيغ. فرغم محاولة ناغلسمان على اللاعبين الشابين تايلر أدامس (20) وأحمدو حيدرا (22) لسد الفراغ الذي تركه ديمي، إلا أنهما لم ينجحا إلى حد الآن لعب نفس الدور الذي كان يلعبه ديمي.

إعادة زرع الثقة في الفريق

بعد تنازله عن الصدارة لفائدة فريق بايرن ميونيخ وخروجه من بطولة الكأس، يبدو أن لاعبي لايبزيغ قد اهتزت ثقتهم بنفسهم نوعا ما، ويعرف ناغلسمان أن مباراة بايرن ميونيخ فرصة مناسبة لاستعادة الثقة ومواصلة المنافسة على لقب الدوري.

زر الذهاب إلى الأعلى