قطر تفكر في سحب استثماراتها من باريس سان جيرمان

قطر تفكر في سحب استثماراتها من باريس سان جيرمان

كدت تقارير صحفية فرنسية أن جهاز قطر للاستثمار يفكر جديًا في استمرار ارتباطه بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، خاصة أن النادي لم يحقق أي تقدم ملحوظ في بطولة دوري أبطال أوروبا خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى خسارة بطولة كأس فرنسا في الموسم الحالي.

شركة قطر للاستثمار الرياضة، والتابعة لجهاز قطر للاستثمار المملوكة للدولة، استحوذت على غالبية أسهم باريس سان جيرمان في 2012، بهدف رئيسي هو جعل النادي أحد كبار أوروبا، وأن يصبح في نفس مكانة أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس الإيطالي، لكن خلال أكثر من موسم، كان النادي الباريسي يودع دوري أبطال أوروبا من الأدوار الإقصائية الأولى، على الرغم من الاستثمار والدعم المالي الكبير.

وفي ثلاثة مواسم متتالية، ودع باريس سان جيرمان دوري الأبطال من دور الستة عشر، وجاءت الخسارة أمام نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في ثمن نهائي النسخة الحالية من البطولة، رغم الفوز ذهابًا بهدفين، لتمثل ضربة قاضية للفريق.

صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية، أكدت أن صبر مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار بدأ ينفذ، حيث هناك شعور بأن عدم النجاح أوروبيًا، والفشل في تحقيق لقب كأس فرنسا، يؤثر سلبيًا على صورة قطر، لدرجة أن هناك نية لديهم للانسحاب من المشروع على المدى المتوسط، وأنهم يفكرون جديًا في سحب جزء من الأموال المخصصة لدعم النادي بشكل فوري.

الصحيفة الفرنسية ترى أن الحماس الذي صاحب خطوة استحواذ جهاز قطر للاستثمار على باريس سان جيرمان تراجع حاليًا، وأن الشك في نجاح المشروع أصبح هو الشعور السائد لدى جهاز قطر للاستثمار، في ظل الانتقادات الشديدة التي تلقاها المشروع في فرنسا، رغم تحويل النادي إلى علامة تجارية عالمية.

وقام جهاز قطر للاستثمار بضخ أكثر من مليار يورو على التعاقدات مع أهم النجوم العالميين لضمهم إلى باريس سان جيرمان، حيث شهدت السنوات الأخيرة وجود لاعبين أمثال زلاتان إبراهيموفيتش وديفيد بيكهام، وداني ألفيس، وجيانلويجي بوفون، ونيمار دا سيلفا، وكيليان مبابي، وإدينسون كافاني.

زر الذهاب إلى الأعلى